كشفت شركة “ساماد إيروسبيس” البريطانية عن أول طائرة كهربائية هجينة في العالم قادرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي كالمروحيات، خلال فعاليات معرض سنغافورة للطائرات هذا الأسبوع.. وبجانب كون “ستارلينغ جت” طائرة مثالية لخدمة الأثرياء، فإنه يمكن استخدامها أيضًا خلال عمليات الإنقاذ أثناء الكوارث وتقديم خدمات الإسعاف في أي مكان.. وتتسع الطائرة لعشرة أشخاص، وتعتمد على الكهرباء بشكل كلي خلال الإقلاع، بينما تعتمد على محرك الديزل المروحي خلال التحليق على ارتفاعات شاهقة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة “سيد محسني” لـ”سي إن بي سي”: إن مجتمع الأعمال هو السوق المستهدف للطائرة، التي أكد أنها أسرع وأرخص من الخيارات الأخرى المخصصة لرجال الأعمال والأغراض التجارية والمدنية والإنسانية.. وأوضح أن متوسط سرعة المروحيات يبلغ 300 ميل (483 كيلومترًا) في الساعة ويصل متوسط مداها إلى 500 ميل، بينما تصل سرعة “ستارلينغ” إلى 460 ميلاً في الساعة ويبلغ مداها 1500 ميل.

وتلقت الشركة حتى الآن ثلاث طلبيات من زبائن في آسيا، بينهم بنك ومؤسسة استثمارية وشركة شحن، ومن المقرر تسليم أول طلبية في عام 2024.